ÇELEBİOĞLU KONAĞI

Mardin Midyat

ثلاثة من القصور مجاورة لبعضها .يرسم الجدران الحجرية الخارجية الحدود بين أراضي القصور . مجموع مساحة القصور الثلاثة هي 2165 كم مربع . تم ترميم هذه القصور من قبل أصحابه بشكل مشاريع مؤهل أن تكون فنادق صغيرة.ولكي تكون فندق صغير ، يحتاج إلى بعض الإضافات مثل المرحاض .تم الحصول على التصاريح اللازمة من المؤسسات الرسمية المتعلقة بهذه الإضافات قبل البدء بالمشروع.

إذا كنتم ترغبون في الإستئجار كفندق صغير على طويل الأمد ، يمكنكم التواصل معنا .

العنوان :

قصر مديات – منطقة أكجاكايا –بافتا – الرقم :

N466-08-C1D

Midyat Konağı, Akçakaya Mah. Pafta No: N466-08-C1D

ÇELEBİOĞLU KONAĞI

تاريخنا

هناك آراء مختلفة حول الاسم والتأسيس الأول لمنطقتنا. وفقًا لبعض المصادر ، فإن إسم الحي ، بعد الكثير من التغييرات الذي حصل عليه، نتج من مزيج الفارسية والعربية والسريانية وتعني كلمة “المرايا ” .وفقا لرواية أخرى ، كلمة مديات مستنبطة من كلمة “ماتياته “التي تعني مدينة الكهوف .يستند أصحاب هذه الرواية على وجود كلمة “ماتياته” في الكتابات الأشورية التي كانت في القرن التاسع قبل الميلاد . بالتوازي مع هذا الرأي ،يقال أيضا بأن منقطة إيلات ( منطقة زيارة مصير التي تبعد عن مديات 3 كم وتابعة لبلدية أجارلي ) ،التي تثبت بأن المسكن الاول للسكان كانت الكهوف ، جاء من العهد الروماني إلى يومنا هذا .ورد في تاريخ الأحياء في محافظة مارين في عام 1973 المعلومات التالية : استقر قبائل أتراك أتي ، الذين هاجروا من آسيا الوسطى وجاءوا إلى الأناضول ، بين نهري دجلة والفرات والتي نسميها بلاد ما بين النهرين حيث التربة الخصبة. في عام 2000 قبل الميلاد ، أثناء عبورهم من منطقة مديات أسسوا مدينة من الكهوف و وضعوا الحيوانات فيها أيضا . تم أستخدام هذه الكهوف التي تقع تحت مديات كلمجأ أيضا .يوجد لهذه الكهوف صلات مع بعضها البعض . أستقر أتراك كومك بعدها في المنطقة ، وهم البدو الرحل لأتراك آسيا الوسطى.حارب أتراك كومك الأشورين لعدة قرون بعد الأستقرار في المنطقة .  وقد سيطر الآشوريين على المنطقة عدة مرات خلال هذه الفترات ولكن هذه السيطرة لاتدوم كثيرا و يضطرون إلى الأنسحاب في كل مرة .سيطر أتراك كومك كليا على الوضع في عهد الحاكم الأشوري تيغلاتنينيب . تعرض المنطقة على غزو من قبل أقوام عديدة مثل المقادونية و الفرس و الروم . تتزامن الإستيطان في مديات أو إنشائها كمنطقة سكنية مع عصر سيليفكوس (سنة 180 م).

” قصر جلابي أوغلو قابل للإستجئار ومناسب كفندق و نزل صغير “

ÇELEBİOĞLU KONAĞI